الغيبة الصغرى وبروز السفراء الاربعة

الغيبة الصغرى وبروز السفراء الاربعة

- ‎فينشاطات المؤسسة
31
0

بمناسبة ذكرى استشهاد الامام الحسن العسكري عليه السلام، اقامت مؤسسة الابرار الاسلامية ندوة بهذه الذكرى استضافت فيها الدكتور جاسم حسين الذي تحدث عن قراءة تاريخية حول بروز السفراء الاربعة للامام محمد المهدي عليه السلام. كان ذلك يوم الخميس 22 اكتوبر 2020.

مقدمة الشيخ حسن التريكي

استشهد الامام حسن العسكري عليه اسلام في الثامن من ربيع الاول من سنة 260   وولادته كانت في العاشر من ربيع الثاني من العام 232 للهجرة.

دامت امامته ست سنوات، وكانت عليه مهمة كبيرة وهي تهيئة الارضية لامامة الامام المهدي، وتهيئة الناس للغيبة.

منذ الامام موسى الكاظم عليه السلام الذي غيب عن الامة بالسجن، كانت هناك تهيئة للغيبة، فكانت هناك وسائط للتواصل مع الائمة. تطلب هذا اجراءات عديدة من بينها تعيين سفراء كحلقة وصل بين الناس والامام. هؤلاء السفراء لا يفهم الكثير من الناس ظروف اختيارهم وعملهم، وهم لم يكونوا من الفقهاء المشهورين.

كما تصادف هذه الايام ذكرى وفاة السيدة سكينة بنت الامام الحسين عليها السلام.

حول هذا الموضوع، سيحدثنا الدكتور جاسم حسين، وهو استاذ التاريخ الاسلامي.

الدكتور جاسم حسينScreenshot 2020-10-22 at 20.57.02

دور السفراء الاربعة وكيف برزوا في فترة الغيبة الصغرى.

بعد وفاة الامام الحسن بن علي العسكري عليه السلام كانوا الواسطة بين الامام الثاني عشر وشيعته. كانوا السفراء من اصحاب الائمة المعتمدين قبل وفاة العسكري.

تسلموا النيابة في الفترة ما بين وفاة الامام العسكري عليه السلام سنة 260 حتى وفاة آخرهم الصمدي 329 هجرة.

كان السفراء الاربعة على اتصال بوكلاء الامام محمد المهدي عليه السلام، يحملون لهم رسائله وتوجيهاتها.

السفراء  هم:

عثمان بن سعيد العمري.

ابنه محمد بن عثمان العمري.

الحسين بن روح النوبختي

علي بن محمد السمري

ما يعرف بالوكالة لم تكن مفاجئة بل كانت مؤسسة منذ عهد الامام الصادق عليه السلام.

كان له اتباع ووكلاء يديرون الشؤون بسبب شدة  الوضع السياسي.

خصوصا بعد قيام الدولة العباسية لانهم كانوا اعرف باوضاع الائمة من غيرهم.

اضطر الائمة عليهم السلام لاستخدام هذه الوسيلة لتجنب المخاطر. انها مسألة عقائدية حدثت في مكان وزمان معينين.

استتار النبي يوسف عليه السلام عن اخوته.

انتظار بني اسرائيل لمولود يولد. وما فعله صاحب موسى من خرق للسفينة وقتل للغلام. انها مسائل عقائدية ذات مسحة تاريخية.

ينبغي ان ننظر اليها انها فرع من اصل وهو الامامة. وضع الغيبة والسفراء فرع من الامامة. يبنغي النظر لوجود الامام الثاني عشر ووجوده يستوجب الاعتقاد بامامة ابيه الامام العسكري عليه السلام. وكذلك بقية الائمة ابتداء من اهل الكساء عليهم السلام.

اغفال هذا المنهج بدون النظر الى وقوع الغيبة وبروز السفراء الاربعة واستتار الامام في غيابته الصغرى والكبرى قد يؤدي لمشاكل عقائدية.

هناك جانب آخر: قد ينزوي اعتقاد المرء بالامام في زاوية واحدة وينقطع التواصل فتصبح حياته السلوكية الفردية والجماعية مبنية على ما يراه هو كفرد او جماعة، وفق اسس الارتباط مع الامام المهدي عليه السلام. وقد حصل هذا في اوقات عديدة.

الغيبة فرع من اصل وهو الامامة. منزلة الائمة مؤسسة على الكتاب والسنة وليس على اساس الاجتهاد.

من الكتاب: آية التطهير في سورة الاحزاب، 33 ﴿انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا﴾.

وآية المباهلة 61 من آل عمران: ﴿فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِنۢ بَعْدِ مَا جَآءَكَ مِنَ ٱلْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَآءَنَا وَأَبْنَآءَكُمْ وَنِسَآءَنَا وَنِسَآءَكُمْ وَأَنفُسَنَا وَأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَتَ ٱللَّهِ عَلَى ٱلْكَٰذِبِينَ﴾.

معلوم ان آية التطهير نزلت على آل بيت النبوة في مكان خاص وهو بيت ام المؤمنين ام سلمة، ولم يشهده المسلمون.

اما آية المباهلة فنزلت على اهل الكساء في المدينة بحضور المسلمين ومن حضر من نصارى نجران وعددهم ستون.

استندت الامامة على ما مهد له النبي الخاتم في وصاياه وفي مناسبات عدة في حجة الوداع وغدير خم وقبل الذهاب الى تبوك.

(اني تركت فيكم الثقلين، كتاب الله واهل بيتي). وفي غدير خم: من كنت مولاه فهذا علي مولاه.

في تبوك، في حديث المنزلة وغيرها من المناسبات حيث بين النبي من يكون وصيه وحامل علمه ومبين للشريعة وخليفته من بعده. ينوب عنه في امور الدين والدنيا.

الائمة اولهم علي وتجري الامامة في ولد الحسين عليهم السلام.

آية التطهير والمباهلة وحديث  ان الائمة اثنا عشر من الاحاديث المشهورة لذلك فان الامامة تجذرت في المعتقد الاسلامي وليس من الرأي المستحدث.

بنيت الامامة على النص الجلي من النبي لعلي.

عند اقرار الانسان بذلك يسهل الاجابة على التساؤلات عن فترة الغيبة ودور السفراء لانها قضية متفرعة من الامامة. ما بني في فترة الغيبة الصغرى كان قائما على اساس الامامة. فاذا بدأنا نبحث عن دور السفراء بدون ذلك فقد نصل الى نتائج خاطئة. وما اكثر من ادعى في فترة السفراء .

الامامة واجهت غدة تحديات في فترة الامامة الظاهرة المقهورة:

اولها: الاخذ بالرأي في مسألة الامامة.

ثانيها: واقعة كربلاء

ثالثها: ظهور الحركات السياسية.

بعد وفاة  النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم اهمل الناس التمسك بالنص الجلي المتعلق بالنبي وعلي  عليهم السلام.

كانت هذه الواقعة بداية ترك وصية النبي في من يدير الامر من بعده.

وكذلك ازاء الخلافة التي اصبحت ملكا عضوضا امويا ثم عباسيا.

ثم ناصبت اهل البيت العداء واستخدمت مناهج تعليمية كالاشاعرة في القرن الرابع الهجرة والمدارس النظامية في القرن الخامس لمواجهة فكر اهل البيت عليهم السلام.

من قبل بهذا النهج شهر سيفه على من قال بالوصية.

الحدث الثاني: واقعة كربلاء

مجرى الخلافة القرشية وما حدث في فترة خلافة امير المؤمنين واغتياله وسياسات التجهيل وشراء الذمم صنع جيلا من الناس يتقرب من السلاطين باعلان العداء لمن تمسك بوصية  النبي ومحاربة الامرين بالمعروف. كان من نتائج ذلك مأساة كربلاء.

خرج الحسين لطلب الاصلاح في امة جده، ولكن الجيل الذي واجهه قتله مع اصحابه .

واقعة كربلاء كان لها اعمق الاثر في نفوس الائمة طوال وجودهم، وكرهوا التوقيت في الخروج على الظالمين وربط ذلك بواقعة  كربلاء.

ابوحمزة الثمالي قال: ان الله قد وقت هذا في السبعين، فلما قتل الحسين اخره الى 140.

الائمة بعد واقعة كربلاء عاشوا وضعا عصيبا وكان الاصحاب يأملون الفرج.

عبد الرحمن بن كثير دخل على الامام الصادق وقال: اخبرني عن الامر الذي ننتظر، فقال: كذب الوقاتون، وهلك المستعجلون، ونجا المسلمون. هذه اشارة الى ثلاثة تيارات ظهرت آنذاك.

وورد عن ابي بصير انه سأل الصادق عليه السلام عن الامام المهدي فقال: انا اهل بيت لا نوقت.

ظهرت الدعوة للرضا من آل محمد، وتتصف بالانضواء تحت رجل من آل الرسول.

كانت السلطات تعزو هذه الحركات الى الائمة، مع ان الائمة ليس لهم علاقة بها فاحدثت حرجا لهم خصوصا بعد وفاة الامام جعفر الصادق عليه السلام.

الامامة ابتداء من الامام موسى بن جعفر حتى الحسن العسكري علهيم السلام كانوا تحت انظار سلطان الوقت. كانوا تحت الاقامة الجبرية، ما بين طوس وبغداد وسامراء. روايات الغيبة في هذه الفترة تميزت بنوع من الانفتاح وهي فترة التأسيس الفقهي لمدرسة اهل البيت في زمن الامامين الباقر والصادق عليهم السلام.

لذلك لم يواجه اهل البيت تحديا الا في تحديد من هو الامام المهدي فله غيبتان، يشهد في احداهما المواسم، يرى الناس ولا يرونه.

كان الائمة قد اخبروا المخلصين من الاصحاب بانه اذا بلغكم عن صاحب الامر غيبة فلا تنكروها.

كانت هناك غيبتان قصيرة وطويلة : الاولى لم يره فيها الا القليلون: الاخرى لا يراه فيها الا الخاصة.

هذه الاحاديث التي اننتشرت في تلك الفترة ساعدت بوقوع الغيبة عند الامام الثاني عشر. ساهم ذلك في انتهاء الحركات التي لم تؤمن بالامام الثاني عشر.

مرحلة الاستتار، السفراء وهي الفترة  التي بدأت منذ عهد الامام موسى بن جعفر عليه السلام.

من سنة 148 نشطت حركات الخروج على سلاطين الوقت مثل الحركات الزيدية واهمها التي ظهرت بقيادة ابو السرايا في زمن الرضا وسيطرت على اليمن والحجاز وفارس والبصرة والكوفة. هذه المناطق اصبحت تحت سيطرة هذا التيار.

وهناك الحركات الاسماعيلية التي نشأت بعد الامام الصادق واتخذت انماطا منظمة انتظارا للفترة التي تبدأ فيها فترة الامام الثاني عشر. ثم حركات الزيدية والاسماعيلية، وحركات الغلو التي دفعت السلطات للاشارة باصابع الاتهام الى ائمة اهل البيت. تبع تلك الشبهات مضايقات للائمة.

شدة المتابعة لشيعة الامام علي اوجد حالة جديدة بدأت من عصر الامام الرضا واستمرت خصوصا بعد ان اصبح الائمة تحت  الاقامة الجبرية في بغداد وسامراء، تحت القيادات التركية المهيمنة على الخلافة العباسية.

ظهر بعض رجال الائمة على غرار ما حدث في عهد موسى وداود وجالوت.

لو قارنا بين اصحاب الائمة ورجال الوكالة في فترة الامامين الهادي والعسكري عليهم السلام مثل عثمان بن سعيد العمري وجعفر بن متيل والاسدي في الري لوجدنا فرقا كبيرا عن الفقهاء في عهد الباقر والصادق. هؤلاء كانوا مستعدين لمواجهة السلطات بشدة.

هذه المرحلة التي ترعرع فيها رجال حول الائمة لم تشر الايدي لهم بولاء ظاهر او بمجلس فقه لمناظرة المخالفين في مجالس الخلفاء. هناك علماء مثل ابي الحسن النوبختي يحاججون ويجادلون، اما الوكلاء في عهد الامامين الهادي والعسكري فلم يكونوا بولاء ظهار للائمة، وكان حالهم كأهل الكهف.

كما لم تشرئب اعناق عامة الشيعة اليهم. كانت لديهم عقول تستوعب المرحلة، يحملون ارادات هيأتهم للمشاكل ومنهم عثمان بن سعيد العمري.

رافق الامام حسن العسكري عليه السلام واستمرت خدمته له واكد الامام على وثاقته قبل سنتين من وفاة الامام  حسن العسكري عليهم السلام.

لم يظهر النواب بين عشية وضحاها كما يزعم البعض. هؤلاء الوكلاء استطاعوا ان يهيمنوا على الوضع. كان هؤلاء السفراء يقومون بمهمات اساسية.

في البداية كانوا يشكلون حلقة وصل بين الامام وشيعته في مختلف الاقطار. يحملون الرسائل بين الطرفين. كانوا يأمرون الاتباع بحماية الائمة من الآخرين. كانوا يؤدون واجباتهم وفق ما يقتضيه الظرف. كانوا يمهدون القلوب والنفوس للغيبة الطويلة.

من الاحاديث الخاصة بالامامة والمهدوية كانت تروى بصفة  العموم  ولكون عدد الائمة اثني عشر كان معروفا لدى العباسيين دون ذكر الاسماء.

كان فراعنة العصر يتحينون فرصة قرب ولادة الامام كانتظار فرعون لولادة موسى عليه السلام. حتى الاسماعيلية لما انشأوا حركتهم ايام الامام الصادق كانوا يعلمون ان ذلك سيتكرر وقت الغيبة ليبدأوا نشاطهم العسكري.

مع اقتراب جيل الغيبة بدأ نشاط الفقهاء الروائي وبدأوا يعدون الناس لدور الرواة.

هذه الفترة، بداية الغيبة التامة، كان هناك دور للحسن بن الوليد في قم ودور النعماني ودور الكليني في كتابه الروائي العظيم.

بدأت هذه المهمة في اخريات الغيبة الصغرى واستطاعت جمع الشيعة في بوتقة الاعتقاد بالامام الثاني عشر.

قيام الدولة الفاطمية بإسم المهدي وعدم انطباق شروط الظهور مع ما كان يحدث اقنعت الكثيرين بانها حركة خارجة عن الائم.

ما بين 260 و 320 هجري كانت هي الغيبة الصغرى. كان هناك ابو الحسن الاشعري المعتزلي والحسن الجبائي كذلك.

الاشعري كان من ذرية ابو موسى الاشعري وجد اختلافا كثيرا في اوساط فقهاء السلطان فاراد ان يجمع كل التيارات التي تقول بمواجهة الامامية الاثني عشرية والفاطمية والزيدية، وان الفقهاء الذين يقولون بافضلية الخلفاء الاربعية يعتبر من اهل السنة والجماعة، سواء كان من المجمسين او الناكرين للصفات، وكان منهم مالك وابوحنيفة واحمد والشافعي.

بدأ تبني التيار المرجيء ليصبح طريقة لمحاربة الائمة خصوصا بعد وقوع الغيبة التامة.

لم يكن احد يتوقع ان الغيبة ستطول الى الآن ،حتى الشيخ النعماني الذي كتبه عن الغيبة لم يتوقع ان تطول الغيبة حتى الآن.

استطاع الفقهاء ورواة الحديث الامامية ان يجمعوا صفوفهم لبناء الوجود الاثني عشري .

الوكالة  التي كانت قائمة في اوساط الائمة منذ الامام جعفر الصادق عليه السلام، استطاعت ان تنشأ وتتطور لتصبح ذات دور مرجعي في اوساط الائمة الاثني عشر.

Facebook Comments

You may also like

اريخ التشيع في جبل عامل في لبنان

ندوة الخميس 3 ديسمبر  2020 حول تاريخ التشيع