مع التدين يسمو الحب وتسعد الحياة

مع التدين يسمو الحب وتسعد الحياة

- ‎فيشؤون الأسرة
245
التعليقات على مع التدين يسمو الحب وتسعد الحياة مغلقة

• لم يكن التدين الإسلامي قطّ أمراً كمالياً أو زائداً عن ضروريات الحياة ، بل هو أساس بناء الحياة الإنسانية الكاملة والسليمة والسعيدة . فالحيوانات تعيش ، والسكارى والمجرمون والملاحدة يعيشون ويأكلون ويتناسلون . ولكن الإنسان السوى هو الإنسان الذى يفهم الحياة فى مختلف جوانبها وعلاقاتها وأهدافها ، ويفهم كيف وجدت الحياة ولماذا وما الغاية منها وإلى أين تنتهى ..

هذه القضايا لا يجيب عنها كثرة الأكل أو المال أو الشغل أو الانغماس فى الملذات والحياة المادية أو التكنولوجيا ..

• إن للدين وجوداً عقلياً ونفسياً وفلسفياً لا يستغنى عنه عاقل ..
والتدين الإسلامى هو دستورالحياة الطيبة . للفرد والأسرة والمجتمع والعالم ..

• ليس التدين بالادعاء ومجرد الإنتماء أو التظاهر ، بل هو حقائق عملية واعتقادية تعصم الفكر والعمل من الخطأ ولابد من الإلتزام بالمظهر الإسلامى والأخلاق والعقائد والشريعة الإسلامية ليكون التدين حقيقياً ..

• ليست الأسرة المتدينة خالية من المشاكل والخلافات ، بل يوجد فيها مثل ذلك ، ولكنها لا تكون هشة تمزقها الأنانية وتحطمها النزاعات وتضمحل لأدنى مشكلة أو ضائقة ، كما هو الحال في الأسر غير المتدينة ..

• التدين يدعم الأسرة ويمنح أفرادها ثقة وأمناً وطمأنينة بلا حدود وأملاً فى المستقبل وتفاؤلاً لا ينتهى وسعياً حثيثاً نحو الفضيلة والأكمل ..

• تديّن الزوجين يجعلهما أكثر إنسانية وسمواً .. لأن التدين أكرم صفات الإنسان ومزاياه ..

Facebook Comments

You may also like

بدء مسيرة الاربعين من اقصى جنوب العراق الى كربلاء المقدسة

بدأ عشاق أهل البيت (عليهم السلام) مسيرة الاربعين