الأمم المتحدة تحذر من إبطاء تدفق المساعدات لليمن

الأمم المتحدة تحذر من إبطاء تدفق المساعدات لليمن

- ‎فيالأخبار
469
التعليقات على الأمم المتحدة تحذر من إبطاء تدفق المساعدات لليمن مغلقة

حذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة ستيفن أوبراين من اتخاذ أي خطوات من شأنها إبطاء وتيرة تدفق المساعدات إلى اليمن والتي تزايدت مؤخرا عبر الموانئ.
كان أوبراين قال الشهر الماضي إن التحالف العربي الذي تقوده السعودية والمتمردين الحوثيين طرفا الصراع في اليمن يقيدان وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين في هذا البلد حيث يحتاج أكثر من 80% من السكان للمساعدة.
وقال أوبراين لمجلس الأمن الدولي “خلال الأشهر القليلة الماضية حدث تزايد ملموس في وتيرة دخول الوقود وواردات أخرى ضرورية عبر الموانئ اليمنية ومن المهم أن تبذل جميع الدول المعنية كل جهد ممكن لتشجيع لا عرقلة هذا الأمر.”
وأضاف “من الضروري السماح باستمرار الواردات إلى اليمن واستمرار التجارة داخله … أدعو كل الأطراف لضمان حماية البنية التحتية المدنية بما يشمل موانئ الشحن والمعدات الخاصة بها.”
وأبلغ أوبراين مجلس الأمن الدولي في وقت سابق من هذا الشهر بأن الأمم المتحدة وضعت آليات للتحقق والكشف على الشحنات في محاولة لتعزيز الواردات التجارية.
لكنه أشار في كلمته أمام مجلس الأمن يوم الخميس إلى أن تلك الآليات لم يتم تفعيلها بعد. وقال إن خططا لتفعيلها “سيتم الانتهاء منها هذا الأسبوع بما يسمح بالبدء في تطبيقها بشكل كامل.”
وقال أوبراين إن أكثر من ألفي طفل قتلوا أو أصيبوا في الحرب.
وبدأ التحالف العربي بقيادة السعودية حملة عسكرية في مارس آذار من العام الماضي لمنع المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران من السيطرة الكاملة على اليمن. ويتهم الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح التحالف العربي بشن عدوان عليهم.
وقال مراقبون تابعون للأمم المتحدة يتابعون تنفيذ العقوبات في تقرير في وقت سابق من هذا العام إن التحالف الذي تقوده السعودية والمتمردين الحوثيين استهدفا المدنيين وإن بعض الهجمات يمكن أن تكون جرائم ضد الإنسانية.
ويعتمد اليمن بشكل شبه تام على الواردات لكن الصراع أبطأ كثيرا من وصول الشحنات.

شهداء وجرحى بينهم نساء واطفال بغارات سعودية على اليمن
اعلن مصدر يمني استشهاد عدد من المدنيين وجرح اخرين بينهم نساء واطفال بغارات العدوان السعودي على مدينة النظير في مديرية رازح في محافظة صعدة.
واستهدفت الطائرات السعودية منازل وممتلكات المواطنين بمديرية باقم والسوق الزراعي بالمحافظة ما ادى الى تدميرها بشكل كامل واصابة طفل برصاص المرتزقة بمنطقة الأقروض بمديرية الوازعية في تعز فيما تتواصل الغارات السعوديةُ على المدينة السكنية لموظفي شركة الكهرباء في مديرية المخا مستهدفة مناطق متفرقة في صنعاء ومأرب. واعلنت القوات اليمنية اعادة تأمين جبل مسيعد في تعز ومقتل واصابة 20 عنصرا من المرتزقة باستهداف اليتهم شرقي الجوف.
يأتي ذلك في وقت حذرت منظمة العمل ضد الجوع من وضع انساني مروع في اليمن بعدما بات اكثر من 80 بالمئة من السكان بحاجة لمساعدة انسانية عاجلة، جراء استمرار العدوان السعودي.
واكدت ان المنظمات غير الحكومية لم تعد قادرة على تغطية حاجات السكان وتابعت ان الوضع خلال عام سجل تدهورا كبيرا اذ ارتفع عدد المحتاجين لمساعدة من 16 مليون شخص في اذار/مارس الماضي الى 21 مليونا في عشر محافظات يمنية.
وقالت ان مليون شخص يعانون من سوء تغذية حادة وإن طفلا من كل ثلاثة يعاني من هذا الوضع في محافظة الحديدة.

مقتل أربعة يشتبه بانتمائهم للقاعدة في هجوم بطائرة بلا طيار في اليمن
قال مسؤولون محليون وسكان إن هجوما بطائرة بدون طيار أسفر عن مقتل أربعة يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة في سيارة بمحافظة شبوة في جنوب اليمن يوم الجمعة.
وأضافوا أن النار شبت في السيارة وتصاعد الدخان الأسود فوق الطريق الرئيسي حيث نفذت الطائرة هجومها.
وقال مسؤولون محليون إن منشورات دعائية للتنظيم المتشدد تناثرت على الطريق.
وخلال الحرب الممتدة منذ تسعة أشهر وبعد التدخل العسكري للتحالف الذي تقوده السعودية في مارس آذار الماضي واصلت الولايات المتحدة الهجمات بطائرات بلا طيار على الجماعات المتشددة في اليمن.

Facebook Comments

You may also like

نحو حياة إنسانية راشدة