الأخبار

متاحف فرنسا تستضيف معرضين عن ثقافة أوزبكستان وتراثها

الجمعة 01 جمادى الأولى 1444 – 15:57 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 25-11-2022

باريس (يونا) – قام الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان بزيارة رسمية لفرنسا تلبية لدعوة الرئيس إيمانويل ماكرون رئيس جمهورية فرنسا، حيث شارك الرئيسان في حفل افتتاح المعرضين الكبيرين في العاصمة باريس.
وتم في متحف لوفر افتتاح المعرض بعنوان “كنوز واحات أوزبكستان. على تقاطع طرق القوافل” عن تراث شعب أوزبكستان الثقافي والتاريخي الثري.
ومن جانب آخر تم افتتاح المعرض بعنوان “الطريق إلى سمرقند. عجائب الحرير والذهب” في معهد العالم العربي.
ويتكون المعرض بعنوان “كنوز واحات أوزبكستان. على تقاطع طرق القوافل” من 5 أقسام وهي “عهد دول وممالك الواحات: حوار الثقافات على طريق الحرير” و”القرون الوسطى وازدهار الفنون” و”انتشار الإسلام في آسيا الوسطى وعهد النهضة في الثقافة والفنون” و”من ابن سينا إلى تشنغيزخان” و”عهد الإمبراطوريات العظيمة: التيموريون والشيبانيون”.
ويتحدث المعرض بعنوان “كنوز واحات أوزبكستان. على تقاطع طرق القوافل” عن تاريخ بلادنا الذي يمتد إلى أكثر من 1500 عام حيث تعرض 138 معروضة نادرة أخذت من 16 متحفا بما في ذلك متاحف فرنسا وبريطانيا العظمى والولايات المتحدة الأمريكية.
ويتم عرض الثقافة المادية الثرية لأوزبكستان الخاصة للفترة التاريخية من أواخر القرن التاسع عشر إلى أوائل القرن العشرين في المعرض بعنوان “الطريق إلى سمرقند. عجائب الحرير والذهب” في معهد العالم العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى