الأخبار

مفتي الديار اليمنية: الأميركي والبريطاني يقفان خلف العدوان على اليمن

 

أكد مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين، اليوم الأربعاء، أن أميركا وبريطانيا تقفان خلف العدوان على بلادنا، داعيا إلى التصدي للعدوان.

وفي كلمة عبر الفيديو خلال مؤتمر علماء اليمن السنوي المنعقد تحت شعار “قضايا الأمة الإسلامية.. الهموم والتطلعات” لإحياء مناسبة المولد النبوي الشريف  في صنعاء، دعا فيها إلى جمع الكلمة ووحدة الصف بين المؤمنين.1399092222222583521799914

وشدد على العلماء أن يتخذوا موقفا ضد طواغيت الأرض، مؤكدا أن العدوان السعودي الأمريكي على اليمن يقف خلفه الأمريكي والبريطاني و”الإسرائيلي”.

وأشار إلى تواجد قوات أمريكية وبريطانية وفرنسية وصهيونية في المحافظات المحتلة في جنوب وشرق اليمن، داعيا العلماء إلى القيام بواجبهم في التصدي للعدوان والتواجد الأجنبي في بلدنا، مضيفا: عندما يصمت العلماء أمام العدوان والحصار ونهب الثروات في ظل المعاناة الإنسانية فهذا خطأ كبير.

وأكد أن من واجب العلماء مواجهة النهب المنظم للثروات اليمنية من قبل قوى العدوان، مضيفا أنه لا يجب على العلماء أن يحصروا مسؤولياتهم في بعض مسائل الفقه، بل عليهم مواجهة المنكرات والطغيان بحق أم.

ولفت إلى أن من رسائل العرض العسكري المهيب أن يعي أبناء الأمة أن بإمكانهم أن يفعلوا ما كان في نظرهم مستحيلا حتى في الظروف الصعبة، مشيرا إلى أن لدى أم قدرات وإمكانات لمواجهة أعدائنا ويجب أن نعزز ذلك في إطار الإعداد

ونوه مفتي الديار اليمنية إلى أن بعض العلماء يحرمون المولد النبوي الشريف ويتغاضون عن مسارعة الأنظمة لتولي اليهود وفتح البلدان الإسلامية للقواعد الأمريكية.

 

مؤتمر علماء اليمن يؤكد ضرورة الحفاظ على الوحدة وجمع الكلمة لمواجهة التحديات الأمة

 

أكد مؤتمر علماء اليمن السنوي الذي انعقد بالعاصمة صنعاء، اليوم الأحد، تحت شعار “قضايا الأمة الإسلامية.. الهموم والتطلعات”، أكد ضرورة الحفاظ على الوحدة وجمع الكلمة لمواجهة التحديات التي تُحدق بالأمة، مشددا على أن إحياء مناسبة المولد النبوي الشريف تعظيما لرسول الله والالتزام بهديه.

وبارك، البيان الختامي للمؤتمر، لأم حلول ذكرى المولد النبوي، داعيا العدوان إلى احترام الهدنة ووقف العدوان ورفع الحصار وانتهاز الفرصة لتحقيق السلام العادل والشامل ومعالجة ملفات الحرب.

وجدد علماء اليمن على إدانتهم المطلقة لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب على حرمة ذلك لمخالفته لنصوص القرآن الصريحة، مهنئا حركات المقاومة في فلسطين وعلى رأسها حركتا الجهاد الإسلامي وحماس على ما حققوه من انتصارات في مواجهة العدو الصهيوني.

وشددوا على ضرورة الوقوف مع الشعب الفلسطيني ودعم حركات المقاومة حتى تحرير فلسطين، وعلى دعم خيار الجهاد والمقاومة في كل أرجاء الوطن العربي والإسلامي.

وأشار بيان المؤتمر إلى وجوب القيام بالدعوة إلى الخير والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وضرورة تبيين الحق والتصدي للشبهات والشائعات التي يرددها إعلام العدو

وحث جميع أبناء اليمن إلى رفض تواجد القوات الأجنبية على الأراضي اليمنية بأي حجة كانت ووجوب التحرك لإخراجها فوراً، داعيا  إلى منع أي اتفاقية أو تصرف يفضي إلى مصادرة القرار السياسي ونهب ثروات شعبنا اليمني.

وبارك ما حققه الجيش والأمن من انتصارات وتقدم نوعي في الإعداد والتجهيز والتنظيم والتصنيع الحربي، مؤكدا على دعم ذلك ماديا ومعنويا، مشددا على الأولويات الثلاث التي دعا إليها السيد القائد: مواجهة العدوان والحفاظ على الجبهة الداخلية وتصحيح وضع مؤسسات الدولة.

وأكدوا العلماء على الاهتمام والاستفادة من الأمطار بالزراعة والاهتمام بالثروة الحيوانية والسمكية والعمل على دعم الإنتاج والتصنيع المحلي.

ودعوا إلى التعاون مع هيئتي الزكاة والأوقاف للقيام بواجبهما، مشيرا إلى حرمة التهرب من دفع الزكاة ومستحقات الأوقاف، وحثوا الهيئتين إلى تكثيف جهودهما بما ينعكس إيجابا على تخفيف معاناة الفقراء والمساكين.

وأدان العلماء ما قام به النظام السعودي من خطوات هدّامة للأخلاق والقيم من خلال “هيئة الترفيه” وسماحه لليهود بتدنيس المشاعر المقدسة، داعي كل الأحرار والمثقفين لكشف زيف النظام السعودي الذي يدعي حفاظه على المشاعر المقدسة وبلاد الحرمين الشريفين.

كما أكد بيان مؤتمر علماء اليمن على السعي لرفع يد النظام السعودي عن ولاية الحرمين الشريفين ومقدرات الأمة لثبوت خيانته وعدم أهليته.

 

صنعاء تعلن رفض تمديد الهدنة اذا لم تتحقق مطالبها

 

قال نائب وزير الإعلام اليمني فهمي اليوسفي إن تمديد الهدنة في اليمن يتطلب تنفيذ كافة الشروط السابقة الواردة في الهدنة من قبل الطرف الآخر المساند للعدوان.

واوضح اليوسفي في حديث لقناة العالم الإخبارية، أن الشروط الواردة في الهدنة يجب ان تنفذ كلها، لأن جزءا من نضال الشعب اليمني هو الانتصار على الظالم.

وأكد نائب وزير الإعلام اليمني أن من واجبنا أن نبرز قضي للعالم باسره، لكي يعرف معاناة الشعب اليمني في ظل حصار تحالف العدوان.

هذا وإتهم رئيس المجلس السياسي الأعلى في حكومة الانقاذ الوطني اليمنية مهدي المشاط تحالف العدوان برفض الهدنة، وذلك مع تعمده عدم تخفيف معاناة الشعب اليمني.

وخلال استقباله مبعوث الامين العام للامم المتحدة الخاص لليمن “هانس غروندبرغ”، قال المشاط إن تحالف العدوان يسعى الى تفريغ أي هدنة محتملة من محتواها.

واضاف أن صنعاء تريد أن تتحقق مطالب الشعب اليمني بالسلام المشرف والعادل، مؤكدا أنه لن يقبل بتجديد الهدنة إذا لم يتحقق مطلب صرف المرتبات وتتحسن مزاياها، معتبرا أن قبول الهدنة بهذه الطريقة يعتبر قبولا باستمرار الحرب والحصار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى