الشيخ الديهي :حول ممارسات النظام البحريني في التضييق على الشعائر الدينية الشيعية…

الشيخ الديهي :حول ممارسات النظام البحريني في التضييق على الشعائر الدينية الشيعية…

- ‎فيالأخبار
59
0

الحديث عن التضييق على إحياء موسم عاشوراء في البحرين، وتمزيق يافطات عاشوراء والتهديد والوعيد للخطباء والحسينيات هي إمتداد لسياسة عنصرية كبرت وتوسعت في السنواتdehe الأخيرة وستستمر ما لم يكن هناك مشروع سياسي شامل ينقل البلد لحالة التوافق الدستوري والوطني الحقيقي.

الخلل عميق جداً بين الحكم والشعب في البحرين، والأدلة باتت أوضح من الشمس فعندما يتحدث ويشخص مسؤول أمني المصلحة في موضوع يتعلق بالطائفة الشيعية فاعلم أن البلد في منحدر سحيق جداً

هل هذا المسؤول لا يعرف وظيفته ؟وهل الحكومة لا تعرف دورها؟

◽️ ‏ يمارسون دور الوصاية بالقوة واستخدام مؤسسات الدولة في تشخيص مصلحة البلد ومصلحة الشيعة ومصلحة الحسينيات ومصلحة الخطباء ويعاقبون من يتخلف عن أوامرهم، لأي عصرٍ ينتمي هؤلاء، فتشوا في كل هذا العالم لن تجدوا حكومة تمارس هذه الوصاية التسلطية الموتورة على الناس بهذه الكيفية

الأوطان لا تستقيم بالتفرد والتسلط وما يحدث في ‎البحرين أكثر من ذلك إلى التدخل في الخصوصيات المذهبية وتفاصيلها وتحديد ما يمكن وما لا يمكن، نحن أمام واقع خطير ولا يطاق ولا يمكن القبول به، البلد بحاجة لإصلاح شامل يوفر الأمن والأمان والاستقرار والحرية للجميع على قدم المساواة

الشيعة في البحرين لا يسعون لقيام حكم شيعي وفي نفس الوقت يرفضون فرض حكم لمذهب أو توجه ديني آخر عليهم وهو ما يجري في البحرين فالعقاب والقانون والمناهج والاعلام والقضاء والأمن مفصل على معاقبة الشيعة وهو أخطر مستويات الاستبداد

المطلوب تحكيم الإرادة الوطنية التي توفر لكل المواطنين الحرية الدينية في ممارسة شعائرهم وطقوسهم على قدم المساواة ونحن نرفض التعدي على الحرية الدينية لكل المذاهب والطوائف والافراد وهذا هو ديننا ومعتقدنا ومشروعنا ومطلبنا

التغني والتفاخر بوجود حريات دينية في البحرين كذبة كبرى وتدليس لا مثيل له خصوصاً في ظل وجود تمييز طائفي عميق لا تخفيه المعالجات السطحية أو غير المؤثرة، وما يجري يحتاج لانتصاف حقيقي ففي كل زاوية من زوايا الحكم تهميش وتمييز لا حصر له

الحديث عن التضييق على إحياء موسم عاشوراء في البحرين، وتمزيق يافطات عاشوراء والتهديد والوعيد للخطباء والحسينيات هي إمتداد لسياسة عنصرية كبرت وتوسعت في السنوات الأخيرة وستستمر ما لم يكن هناك مشروع سياسي شامل ينقل البلد لحالة التوافق الدستوري والوطني الحقيقي.

 

 

شبكة رصد المداهمات: إحصائيّة الأسبوع الرابع من شهر يوليو 2022 #البحرين

وثّقت شبكة رصد المداهمات (البحرين) في إحصائيّتها للأسبوع الرابع من شهر يوليو، استدعاء ما لا يقلّ عن ٤ أطفال من بلدة ‎#الدراز للمثول أمام المحكمة الكبرى بتهمة «التظاهر والشغب وصناعة عبوات زجاجية حارقة والاعتداء على مركز الشرطة».

كما استدعى النظام رئيس مأتم السنابس «الأستاذ حسن المعلمة» بسبب أنشودة #سلام يامهدي ضمن مسلسل التضييق على الحريّات الدينيّة، وواصل تضييقه على عوائل الشهداء والأسرى ورجالات الصمود، حيث تلقّى «الأستاذ علي مهنا» استدعاءين مزدوجين عبر اتصال، للتحقيق في مركز شرطة البديع ومركز شرطة القضيبية، واستدعي «الحاج عبد النبي الحواج» للتحقيق كذلك في مركز شرطة القضيبية، بينما استدعى مركز شرطة البديع «الحاج مجيد عبد المحسن»، وتمّ استدعاء «الحاج منير مشيمع وسماحة الشيخ فاضل الزاكي» ووالدي الشهيدين علي الشيخ وعلي المؤمن، بالاضافة إلى إحدى النساء للحضور إلى مركز شرطة البديع للتحقيق.

وأقدمت الأجهزة الخليفيّة على اعتقال كلّ من «فاضل خضير – حسين محمد علي – مجيد حسين – جعفر علي صنقور» من جزيرة سترة بعد استدعائهم للمثول أمام النيابة العامة، وتمّ اعتقال الفتى «أحمد علي حبيل» من سترة أيضًا بعد استدعائه، وأوقف لمدة أسبوع على ذمة التحقيق.

وقد سجّل فريق @RsdBH اقتحام عدّة مناطق هي: كرانة – سترة – سار – المقشع – السنابس – البلاد القديم – جدحفص –  مدينة الزهراء – سلماباد –  دمستان، بينما استنفرت مركبات عسكريّة بشكل واسع على مشارف بلدة #الدراز تزامنًا مع إقامة أكبر صلاة جمعة للشيعة في جامع الإمام الصادق «ع»، وقامت عناصر المرتزقة بتصوير الرايات الحسينيّة والمظاهر العاشورائيّة في بلدة #المرخ.

Facebook Comments

You may also like

كيف يمكن تحقيق التكامل بين التربية والهوية؟

ندوة مؤسسة الابرار الاسلامية الاسبوعية – لندن التاريخ