الشباب ورمضان والهوية

الشباب ورمضان والهوية

- ‎فينشاطات المؤسسة
71
0
ندوة بمناسبة ذكرى ولادة الامام الحسن المجتبى عليه الاسلام في مؤسسة الابرار الاسلامية
التاريخ 13ابريل 2022
مقدمة سماحة الشيخ خسن التريكي

الامام الحسن عليه السلام مشمول بآية التطهير كذلك اخوه الامام الحسين عليه السلام

يتوجب على الشباب الاقتداء بالامام الحسن عليه السلام ليكون من شباب الجنة الذين سيدهم الامام الحسن عليه السلام.

سنناقش محورين بالمناسبة بمشاركة أخوين عزيزين: سماحة الشيخ مهند الساعدي من ألمانيا (عبر الزوم) والاخ أمير تقي الناشط في مجال العمل الاسلامي بين الشباب. 

 

أمير تقي:amir

واجب الشباب.

كان لكل امام صفة مهمة.

الامام علي عليه السلام  علمنا كيف نحكم بالعدل والمساواة.

الامام الحسن عليه السلام علمنا كيف نواجه الخطر .

الامام الحسين عليه السلام علمنا كيف نواجه الظلم.

الامام السجاد عليه السلام علمنا الدعاء.

الامام الباقر عليه السلام علمنا التعليم  وكذلك الامام الصادق عليه السلام.

بقيادة الامام الحسن عليه السلام علمنا انه في ظل الصعوبات يجب على المرء ا بحث عن الحلول من البيئة.

كان يرى ان السلم افضل للمجتمع الاسلامي آنذاك.

في بيئة اليوم نجد ظروفا صعبة وهناك ثلاث حلول: 

العزوف 

الذوبان 

الاندماج 

لا يمكننا العزلة والعزوف، ولا يمكننا ان نذوب في المجتمع ونتخلى عن قيمنا  ولكن الانسب ان نؤثر في المجتمع، من اجل الصالح العام للمجتمع على الرغم من ان البعض قد يشعر بالهزيمة، ولكنه انتصار.

ما المخاطر التي طالت الشباب في الغرب؟ 

الاول: الوسائل السلبية. هذا يؤثر على ثقتهم وهويتهم، المجموعات اليمينية تمارس الاسلاموفوبيا والتخويف ويتاثر الشباب بذلك. هذا الانهيار يؤثر على احترام الذات وفقد الثقة يدفع الشباب اما للعزلة  او الانغماس  ونواجه محاولة فرض الثقافة الغربية وقيم المادية والمثلية.

خطر المجموعات اليمينية كبير، ولكن الرسائل الليبرالية المتطرفة اكثر تأثيرا على الشباب 

المحور الثاني: العولمة: 

نحن قادرون على التواصل بضغط زر، هواتفنا بوابة للمعلومات وفي حين ان هذه الاداة رائعة لنا الا انها اصبحت مشكلة ايضا.

نظرية العولمة هي التي تسمح بالنمو والمزيد من الفهم، ولكنها اصبحت منظومة خطرة تتحكم في المعلومات التي تبثها الثقافة الليبرالية، ومن يحاول تقديم عرض بديل يتم عزله عن الصفحات التواصل الاجتماعي برغم انها تعرض نفسها انها تعبير عن الحرية الا انها اغلقت الحسابات التي لا تتفق مع نظرتهم

ولذلك اصبح هناك توجه لبث البيانات عبر الانترنت.

تلعب وسائل التواصل دورا سلبيا على الطلاب، ويؤدي ذلك الى اساليب التنمر.

 

المحور الثالث: الاسرة 

حاول الآباء ابقاء الاولاد في المنزل  واصبحوا يضغطون على الاولاد للخروج من المنزل للحد من ارتباطهم بالوسائل.

العائلات لا تستطيع التحكم في تلك الوسائل. 

الاطفال يلعبون مع آخرين قد لا يشاركونهم القيم نفسها. الاحصائيات تشير الى ان المزيد من الآباء والامهات يقضون وقتا طويلا على الهواتف واحدث ذلك انفصاما في العائلة

وذلك يؤدي الى مستقبل غير سليم.

المدارس مشكلة اخرى، وهناك انفصال بين الآباء والاطفال، بعضهم لا يستطيعون فهم هذا الجيل الجديد. الاطفال يقضون وقتا طويلا في المدارس. المدارس تضغط لبث ثقافة الزواج المثلي. بعض الآباء لا يملكون اجابات لهذه الاشكالات.

 

المحور الاخير: الايمان والحياة 

قدم الاسلام حلولا للحياة ولكن الشباب يجدون صعوبة في الربط بين حياتهم ودينهم. من الممكن اذا اردنا تكوين هوية للشباب في الغرب يجب ان نشجع الشباب على تقوية ايمانهم.

الكثير من الشباب يمارسون الدين كعادة اجتماعية بعيدا عن الفكر والثقافة. هناك ميل للطقوس.

ما هي الحلول؟ 

. يجب على المجتمعات خلق بيئة اسلامية للشباب تجذب الشباب.

. يجب ان نسعى للترحيب بهم في تجمعاتنا ليشعروا بالارتياح.

. نامل ان تركز المؤسسات الاسلامية على الشباب

. هناك برامج قليلة للشباب وما هو موجود لا تلبي طلبات الشباب

. البرامج الانجليزية ليست فاعلة.

نحتاج مركزا مفتوحا للجميع يتمحور حول احتياجات الشباب  لا يركز على الممارسة الاسلامية فحسب بل على الرياضة والترفية ايضا.

يجب ان يكون الشباب قادرين على المشاركة في ادارة هذه المراكز 

يجب على الآباء تحمل مسؤولية اكبر للتفاعل مع ابنائهم لمشاركتهم عندما يكبرون. اذا لم يدعم الآباء ابناءهم في سن مبكر، فلن يتحقق التفاعل.

يجب اقامة علاقة حميمة مع الابناء من عمر صغير مؤسسة على الحب والتوجه للدين. 

الاعلام الشيعي: يجب ان نواجه الاعلام الغربي الذي ينفق المليارات لنشر فكره على التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي 

من المهم ان يتم انتاج شركات اعلامية تركز على انتاج برامج الاطفال والشباب والمرأة 

يجب ان يكون هناك تخصص في الانتاج ويوزع على القنوات التلفزيونية  او الانترنت.

في العام الماضي بدأنا مشروعا على الانترنت تركز على المحاور الفكرية والعقدية.

انشانا بعض المحاور مثل: ما هو عالم البرزخ، من هو عيسى بن مريم. 

هناك مشروع آخر وهو معرض الامام علي انشيء قبل بضعة شهور يتكون من 94 محطة يبدأ بولادة الامام علي وينتهي باستشهاده. كل محطة مكتوبة تشرح للزائر اهمية المحطة. هذه الجهود ما تزال مفككة

نحتاج ان نتعلم من الامام الحسن لنتعلم من الخطر الحالي لايجاد حل للمشاكل (انهم فتية أمنوا بربهم وزدناهم هدى)

 

الشيخ حسن التريكي:  

هناك تقصير من المراكز الاسلامية فدورها معطل تقريبا ولا يتناسب مع حجمها وامكاناتها. دعوته لتمكين الشباب من الاستفادة من هذه المراكز مسألة مهمة.

الشباب لهم تطلعات ومتطلبات، وهم اقدر في الجوانب الفنية والتقنية. نحن الجيل السابق لا نملك ذلك. نحن في مؤسسة الابرار، نتمنى دائما حضور الشباب ونمد ايدينا لمساعدتهم.

 

الشيخ مهند الساعديmohanad

تميز هذا العصر الذي نعيش فيه بسقوط الحواجز الزمانية والمكانية، فصار يوصف بانه قرية صغيرة تتفاعل فيها الحضارات والامم والاديان والثقافات

ادى سقوط الحواجز الزمانية والمكانية الى مزيد من الانفتاح الفكري والثقافي بين الشعب.

المسلم وهو يجد نفسه في هذا العالم المعاصر يواجه تحديات الروح والعلم والتربية والادارة الناجحة للاختلاف.

في شهر الطاعة نحتفل بذكرى ولادة الامام الحسن عليه السلام.  

نستلهم ذكرى الامام الحسن عليه السلام باعتباره سيد شباب اهل الجنة واحد الامامين اللذين هما امامان ان قاما وان قعدا وهو سبط نبي الرحمة وابن امير المؤمنين وابن فاطمة الزهراء عليهما السلام.

بهذه المناسبة ستكون لي حديث حول الشباب في هذا الشهر الفضيل: 

المقدمة الاولى  

الوقفة الاولى ستكون عن العمل على التكوين الروحي والاخلاقي للشباب.

الثانية: التكوين العلمي والدور الاجتماعي للشباب. 

الثالثة: عدم الهلع امام موجة الحداثة.  

 

المقدمة: 

الفلسفة الشرعية والروحية والاخلاقية لتحقيق الاعمار في الاسلام.

تعاملت الشريعة مع الفئات العمرية المختلفة تعاملا تقنينيا ينبع من علم الله والتشريعات للشباب والرجال والنساء.

لدينا احكام تتعلق بالطفل يتولاها قبل البلوغ الاهل. (يا ايها الذين آمنوا قوا انفسكم واهليكم نارا… )

هذا من اصدق مصاديق الآية مرحلة الطفولة التي تكون بعض التكليفات فيها بالواسطة للأولاد.

يجب على الوالدين حفظ الولد من الوقوع في الذنوب والحرام والاجتراء على بعض المخالفات الادبية للسنن من باب التكليف والتعليم وحفظ الصبي من التحرش وتعلميه العربية والقرآن.

هناك تشريعات خاصة بالشباب والكهول تتصل بالصلاة والصوم واحكام الدماء والاستحاضة بعد بلوغ سن اليأس ومسائل الارث والزواج وشتى المسائل ذات العلاقة المباشرة.

فلسفة الشريعة الاسلامية تعاملت بواقعية وعلمية تنبع من معرفة الله الدقيقة لخلق الانسان ومنظومة تكوينة النفسي والفسلجي وادراكاته، من هذه الفئات العمرية فئة الشباب.

الوقفة الاولى: التكوين الروحي للشباب 

(رب ادخلني مدخل صدق)

التكوين الروحي بعد البلوغ تكليف مهم، لان مرحلة الشباب بعد البلوغ تنطوي على استعدادات ومخاطر ومعوقات خاصة من ناحية التكوين الروحي والاخلاقي للشاب 

من اهم القضايا التي يحتاجها الشباب هي سلامته النفسية وتكوينه الروحي السليم من ناحية تزكية النفس والابتعاد عن الذنوب وعدم الوقوع في المعاصي التي تتسبب في انكسار شخصيته في مستهل حياته  

لذلك التكوين الروحي في هذه المرحلة  العمرية مهم.

في الحديث: (ان من احب الناس الى الله شاب نشا في عبادة الله). 

ان الله ليعجب من شاب ليس له صبوة 

سمعنا فتى يذكرهم يقال له ابراهيم.

التكوين الروحي والاخلاقي الذي يتم عن طريق مواصلة العبادة ومجاهدة النفس والدعاء والتبتل وعبادة الصمت وعبادة التأمل والتفكر. هذه العبادات يجب ان يتعرف عليها الشاب في بداية مرحلة الشباب.

طبيعة هذه المهمات انها شاقة وشديدة الوطأة.

هناك شاب تمنعه رطوبة راسه من قيام الليل 

وهناك شاب ينفتح على العلاقات في بداية شبابه فلا يستطيع ان يمرن نفسه على العزلة للدعاء والعزلة السلكوكية عن مجتمع اهل المعاصي.

الشباب يكون مستغرفا في الدراسة وشبكة علاقاته ونشاطتها الثقافية والعلمية فيصعب عليه توفير وقت كما هو متاح للشيخ الكبير

(رب ادخلني مدخل صدق). مدخل الصدق قبل الاربعين، ومخرج الصدق بعد الاربعين.

ما يجاهد به الشاب في العبادات والطاعات قبل الاربعين يكون شاقا ومكلفا وبعد الاربعين سيؤدي العبادات باريحية وسهولة.

يقول احد الصالحين: جاهدت الله على الصلاة عشرين عاما ثم استمعت بها عشرين عاما حتى انني استمتع قبل الدخول فيها. 

احدى الضرورات ان يركز الشاب على تكوينه الروحي والاخلاقي لكي يكون بعيدا عن الدخول في العقد النفسية والاحباط.

التاريخ الاسلامي يحدثنا عن اهمية الشباب وقيمته في حركة الاسلام الاجتماعية والسياسية.

يروى عن ابن عباس عن رسول الله: ما بعث الله نبيا الا شابا واستشهد بقوله تعالى: (سمعنا فتى يذكرهم).

(يا يحيي خذ الكتاب بقوة) 

(وأتيناه الحكم صبيا)

يقول الامام علي عليه السلام: نهضت بها ولم ابلغ العشرين.

كانت سيرة رسول الله (ص) واهل البيت والصحابة المنتجبين قائمة على تمكين الشباب واعطاء الفرصة لهم.

هذا رسول الله يلتفت الى ربيبه اسامة: هل تجيد الارامية لغة اليهود؟ قال: لا ، قال: تعلمها فاعتبرها رسالة من رسول الله وتعلم السريانية الآرامية. وهذا ولده اسامة الذي اراده رسول الله (ص) اميرا لجيش فيه كبار الصحابة وقال: لعن الله من تخلف عن جيش اسامة. انه لعن لمن تخلف عن تمكين الشباب او نظر اليهم بعين الازدراء والنقص. هذا الصحابي الجليل الذي ولاه رسول الله على مكة وجعله اول وال مستعمل، عتاب بن أسيد، وقال له: يا عتاب اتدري على من وليتك؟ وليتك على اشرف مدن العرب، على ام القرى.

اهل البيت تميز شبابهم وكهولهم بالعصمة والعلم والفتوة مثل الامام الجواد والباقر وموطد مدرسة اهل البيت الامام الصادق الذين استهلوا حياتهم بالعلم والتطهير. 

عبد الله بن العباس كان في الثامنة عندما روى الحديث وكان في السابعة عشرة  مستشارا للصحابة.

مصعب بن عمير بعثه رسول الله الى يثرب ليعلم المسملين.

يحدثنا التاريخ عن فتوة عبد الرحمن الداخل ومحمد الفاتح والاسكندر المقدوني فتح الارض وهو في العشرينات. كان التاريخ الاسلامي تاريخ التمكين للشباب.

 

الثانية: التكوين العلمي للشباب 

افادت الدراسات المعاصرة في علم النفس ان الانسان لا يكتسب قدرات ذاتية بعد الخامسة والعشرين، ويتوقف مستوى الذكاء لديه عندها. بعد ذلك يزداد خبرات وتعلما.

التكوين العلمي معركة حياة وهو محصلة من يحصل عليه من العلوم التي تؤهله للانتاج في مجالات الصناعة والتجارة والاقتصاد الخدمي.

يجب ان لا يتهاون الشباب في تكوينه العلمي من تحصيل العلوم النظرية كالعلوم الطبيعية والفيزياء والهندسة والبناء والعلوم التكنولوجية المعاصرة لا سيما العلوم الستة: المواصلات والفضاء والجينات وتقنية المعلومات التي تمثل السمات الرئيسية للعالم المعاصر. هذا ما تحث عليه الشريعة: وفوق كل ذي علم عليم. العلم درجات يصعد منه مرقاة بعد مرقاة  لا تسقط من هو دونك، كي لا يسقطك من هو فوقك. من كسر مؤمنا فعليه جبره.

على طليعة الشباب المسلم ان يغتنم هذه الحقوق المعرفية ويلتقطوا العلوم النافعة.

الثالثة: موجة الحداثة الطاغية والعالية التي تجتاح المجتمع الاسلامي لها الكثير من السلبيات المعوقة والكثير من الايجابيات التي تمني الانسان.

موجة الحداثة الطاغية وما احدثته ثورة المعلومات والاتصالات اثرت على الوضع الانساني.

الشباب هم الاكثر احتكاكات مع موجة الحداثة الطاغية، فهم امام مظاهر سهولة السفر والنزعة السياحية التي وفرتها ثورة النقل كالطائرة والقطار والسيارة.

حقل السياحة من اشد الحقول التي عززتها موجة الحداثة الطاغية، ماذا يكتسب؟ ماذا ينتج؟ في سفراته؟

التواصل مع الجنس المختلف بين الذكور والاناث ومع رموز الفرق الضالة ودعاة الحركات الهدامة التي قد تشوش على صفائه العقائدي والروحي والاخلاقي وكذلك موجة الاستهلاك التي يجب ان يتوقف عندها الشباب، فالاستهلاك في المنازل والمراكب والسيارات والازياء والمقتنيات الحديثة

حتى المدارس الفكرية الغربية انتبهت الى ظاهرة الاستهلاك، ودعت الى مدارس الزهد وعدم التكلف في المسكن والمركب. هناك كثرة الانتاج والدعاية التي تسوق السلع وتؤثر على الدخل الشهري للشاب من خلال برامج دعائية للتاثير على الشباب. نزعة الترف الشديدة والموديل والموضات تصطدم مع الاحكام الشرعية قد تؤدي بالشباب الى الاسراف والشهرة والحالات المرضية والنفسية.

استلهم ذكرى مولد الامام الحسن عليه السلام، وادعو الشباب للتامل في الاسلام والتكوين الروحي في مدخل الصدق قبل الاربعين وعدم التهاون في الجوانب الروحية واذكره باستمرار التكوين العلمي والمهني لبناء الدول وتحصين الثغور، واوصي شبابنا المسلم على المحافظة على النفس والتماسك من الهلع امام موجة الحداثة الطاغية.

Facebook Comments

You may also like

نحو حياة إنسانية راشدة