مولد الإمام الموعود

مولد الإمام الموعود

- ‎فينشاطات المؤسسة
36
0

قصيدة ألقيت في مؤسسة الأبرار الاسلامية بمناسبة ذكرى ميلاد الامام المهدي عليه السلام.

الدكتور سعيد الشهابي

التاريخ: 17 مارس 2022

 

news1_drsaeedmuh

 

لا لن تظلَّ مغيبا…. كلّا ولن تتعذبا

فـلَـنا غدٌ وغدًا ستظهر ثائرًا متوثبا

طال الفراقُ بنا، ونكره أن نراك مُغيّبا

هلا ظهرتَ فان عالمَنا يضج تقلّبا

مِن ظلمهم، والحاكمُ الكذّابُ أصبح ثعلبا

عجّل ظهورَك يا ابن طه، إن فيك المأربا

لن نستكينَ لظالمٍ، يطأ الكرامةَ والإبا

كلّا ولن نرضى سواك لكي يقودَ الموكبا

ولكي يديرَ الركبَ من محرابِه ويهذّبا

ما أجملَ المهديَّ حين يكونُ للدنيا أبا

سيعمّنا فيضُ الإمامِ تسوقه ريحُ الصبا

والنشوةُ الكبرى تلفّ وجودَنا مثلَ القَبا

وترفُّ فوق رؤوسِنا الراياتُ تعلو المنكبا

اما خفافيشُ الظلامِ فليس تعرف مذهبا

وكذا الطغاةُ الجائرون فلن يلاقوا مهرَبا

هذا هو المهديُّ مشرقُه يناجي المغربا

أنهارُه طابت بماءٍ سلسبيلٍ مشربا

ويلوذ أشباهُ الرجالِ الى الهزيمة  سُغَّبا

يا أيها المهديُّ سِر، حاشاك ان تتنكبا

فجرُ العدالةِ إن ظهرت به ستصبحُ كوكبا

العدلُ يا ابن العسكريّ أراه أضحى المطلبا

لك في الوجودِ مهمةٌ، تلقى الطغاةَ مقطِّبا

نورُ النبوّةِ والإمامةِ ساطعٌ لن يُحجبا

من يعشقُ المهديَّ بسيماءِ البهاءِ تنقّبا

بالحبِّ يأمل ان يكونَ من الإلهِ مقرّبا

صلى وصام، وكل أشكال العبادة جربأ

هذا هو العهدُ  الذي عن خطه لن ننكبا

بشرى لمن عانى ظلاماتِ العدى وتعذّبا

الليلُ يجليه الصباحُ بضوئِه متجلببا

والفاسقُ الملعونُ لا يحميهِ ان يترهّبا

والظالمُ الجبارُ من أحكامِه لن يهربا

سنظلّ ننتظر الصباحَ ونورُه المتشعبا

سنرى شعاعَ الشمسِ ضوءًا في البوادي والربى

وسنهجر الصمتَ الرهيبَ فإننا لن نهربا

ونحطّم القيدَ الذي أبقى السجينَ معذّبا

نحن الذين تعشّم الأخيارُ فينا المطلبا

فلنلتحق لنكون للمهديّ رهطًا أقربا

كي نشهدَ الإصلاحَ، نفعل ما نُطيق ونكتبا

سنظلّ نهدمُ في جدارِ الظلمِ حتى  يُثقبا

لنقولَ لابن العسكريِّ بأن في الدنيا ظُبا

تفري رقابَ الظالمين ومن أضرّ وخرّبا

وتصدّ عن دربِ الرسالةِ من بغى وتنكبا

من أعدم الأحرارَ ظلمًا جائرًا، من عذّبا

هدفُ الإمامِ بسيفِه للهِ أن يتقرّبا

يجتث بالإيمانِ باطلَهم ويحمي الموكبا

هذا هو الموعودُ، حاشا دينِنا أن يكذُبا

Facebook Comments

You may also like

نحو حياة إنسانية راشدة