انتفاضة 5 مارس 1965 البحرانية

انتفاضة 5 مارس 1965 البحرانية

- ‎فيتقارير
40
0

 

في  الخامس من مارس من كل عام تمر ذكرى انتفاضة 5 مارس 1965 التي انطلقت على اثر إقدام شركة النفط بابكو على تسريح قرابة الخمسمائة من العمال البحارنة. وقد أعلن عمال شركة بابكو للنفط الاضرابfifth march احتجاجا على عملية التسريح وما لبث الاضراب أن امتد ليشمل عمال الموانئ والمدارس ليؤدي في نهاية المطاف الى اغلاق سوق المنامة التجاري بالكامل وذلك في الثالث والعشرين  والرابع والعشرين من مارس 1965.

في الثالث عشر من مارس خاطب المقيم السياسي بالدول الخليجية (ويليام لوس) وزارة الخارجية البريطانية وقال أن هناك أدلة وافرة بأن هذه الاضطرابات قد تم تعزيزها من قبل حركة القوميين العرب الموجهة من قبل المصريين والموجودة في الكويت.

وفي اليوم التالي جاءه الرد من الخارجية البريطانية باعطائه حق استخدام القوات البريطانية في البحرين من أجل الحفاظ على الأمن الداخلي اذا ما قدر المقيم أن الوضع قد تجاوز إمكانية الشرطة المحلية وأن عليه إخطار القيادة العسكرية البريطانية في البحرين بأن هذه الصلاحيات قد تمت الموافقة عليها من قبل وزارة الدفاع.

وعلى ضوء هذه الموافقة اعطى المقيم السياسي الصلاحية لاستخدام المروحية التابعة لسلاح الجو البريطاني من قبل شرطة البحرين وقال في معرض تقريره للخارجية أن المروحية تساعد على رصد تجمعات المتظاهرين ورميهم بالقنابل الدخانية في حال تطلب الأمر ذلك من أجل تفريقهم وأن هذه طريقة فعالة وانسانية وتجنب استخدام بنادق الشغب بما يقلل من حدوث اصابات وأنه بالسماح بهذا الاستعمال المحدود من القوات البريطانية فإنهم يعملون على تخفيض نسبة المخاطر الناتجة موجها الاتهام للقوى السياسية.

وقد اصدرت القوى السياسية العاملة في الساحة بيانا مشتركا في الخامس عشر من مارس وفيه مناشدة للسلطة بتلبية المطالب التالية:

1) تشكيل لجنة يكون ممثلو العمال المنتخبين هم الأغلبية فيها وتكون مهمة اللجنة البت في شئون جميع عمال البحرين بمن فيهم عمال شركة النفط بابكو.

2) السماح للعمال البحرينيين بتشكيل نقابات لهم.

3) ايقاف الفصل وارجاع العمال البحرينيين الى أعمالهم سواء كانوا في شركة النفط أو في الحكومة أو لدى الشركات الأخرى والمقاولين.

4) تشكيل لجنة يشترك فيها العمال والطلاب للتحقيق في موضوع اطلاق النار على التظاهرات ومعاقبة المسئولين عن حوادث اطلاق النار التي أدت الى قتل وجرح المتطاهرين في المحرق والمنامة وسترة.

5) رفع حالة الطوارئ فورا واطلاق حرية الصحافة والتجمع والكلام والتظاهر.

6) فصل الموظفين البريطانيين والاجانب من جهاز الشرطة وتصفية جهاز الفمع والتجسس والمباحث.

7) اطلاق سراح جميع المعتقلين في الحال, ووقف الملاحقات والمطاردات.

وقد وقع على البيان:

1) الحركة العربية الواحدة

2) جبهة التحرير الوطني

3) اتحاد العمال البحريني

4) اتحاد الطلبة البحريني

5) الشباب القومي البحريني

6) حركة القوميين العرب.

لم تتجاوب السلطة الاستعمارية مع هذه المطالب واستمرت الانتفاضة لمدة ثلاثة أشهر سقط خلالها ستة شهداء وعشرات الجرحى فيما اكتضت السجون والمعتقلات بمئات المعتقلين من النشطاء والمتظاهرين.

 

Facebook Comments

You may also like

نحو حياة إنسانية راشدة