وفاة 8 فتية فلسطينيين في حادث سير بالضفة الغربية

وفاة 8 فتية فلسطينيين في حادث سير بالضفة الغربية

- ‎فيUncategorized
165
0

 

قالت مصادر فلسطينية رسمية يوم الخميس إن ثمانية فتية لقوا حتفهم في حادث سير بين مركبة خاصة وشاحنة لنقل الأسمنت على طريق سريع شمال مدينة أريحا بالضفة الغربية أثناء عودتهم من العمل.Protesters wave a Palestinian flag and flowers during a protest against Israel's military action in Gaza, on the Mediterranean coast at Rawshe rock in Beirut

وقال إبراهيم ملحم المتحدث باسم الحكومة في بيان “بقلوب تتفطر ألما، مؤمنة بقضاء الله وقدره، وبأوجاع تهز النفس من أقطارها لفداحة المصاب الجلل، تودع بلدة عقربا (جنوب شرق مدينة نابلس) هذه الليلة بمراسم حزينة الفتية الثمانية، ضحايا حادث السير المفجع، الذي وقع في قرية فصايل(شمال أريحا)”.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس “الحداد وتنكيس الأعلام يوم غد الجمعة حدادا على أرواح العمال، شهداء لقمة العيش، الذين قضوا في حادث السير قرب قرية فصايل شمال مدينة أريحا”.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية إن عباس أصدر “تعليماته باعتماد العمال في ملفات الدعم لدى وزارة التنمية الاجتماعية”.

وذكر غالب ميادمة رئيس بلدية عقربا أن أعمار الضحايا الثمانية تتراوح بين 14 عاما و 17 عاما.

وأضاف في اتصال هاتفي مع رويترز أنه سيجري تشيع جثامين الفتية بعد صلاة الجمعة.

وقال الناطق الإعلامي باسم الشرطة العقيد لؤي ازريقات “الحادث وقع بين مركبة خاصة فلسطينية وشاحنة فلسطينية لنقل الأسمنت السائل على المفترق الرئيسي في المنطقة (أريحا)”.

وأضاف “الشرطة في محافظة أريحا اوقفت سائق الشاحنة، و تم إبلاغ النيابة العامة بالحادث، وجاري استكمال الإجراءات القانونية حسب الأصول”.

وأوضح ازريقات أنه تم نقل إصابات أخرى في الحادث إلى مستشفيات في إسرائيل.

وأظهرت لقطات مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي الشاحنة وهي تسحق المركبة الخاصة عندما انعطفت إلى طريق فرعي أمامها.

كما أظهرت لقطات أخرى إخلاء قوات إسرائيلية جرحى الحادث بطائرات هليكوبتر.

 

الآلاف يؤدون صلاة الفجر في المسجد الأقصى

أدى الآلاف من المواطنين، اليوم الجمعة، صلاة الفجر في المسجد الأقصى المبارك.

وأفادت مصادر محلية، أن عشرات الآلاف من المواطنين أدوا صلاة الفجر في المسجد الأقصى، ضمن حملة الفجر العظيم .

وأشارت المصادر، إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت شابا لحظة دخوله المسجد الأقصى لأداء صلاة الفجر.

ولبت أعداد كبيرة من المصلين فجر اليوم الجمعة نداء الفجر العظيم بالصلاة في المسجد الأقصى المبارك.

ومنذ ساعات الفجر الأولى احتشد المواطنون من القدس والضفة الغربية وفلسطينيي الداخل المحتل عام 1948، لأداء الصلاة بمشاركة واسعة؛ تأكيدا على الترابط الروحي بين الفلسطينيين والحرم القدسي ولإيصال رسالة للاحتلال برفض مخططات التهويد والضم.

وكان عدد من النشطاء أطلقوا دعوات الفجر العظيم للصلاة في المسجد الأقصى مع تصاعد استهداف الاحتلال لمدينة القدس.

يذكر أن حملة “الفجر العظيم” انطلقت مطلع العام الماضي من المسجد الإبراهيمي لينضم إليها المسجد الأقصى ومساجد كثيرة في الضفة وغزة وعدة دول في العالم العربي والإسلامي

وتقوم قوات الاحتلال بشكل مستمر بعرقلة وصول المصلين للمسجد الأقصى المبارك، سواء في صلاة الفجر أو صلاة الجمعة، حيث تقوم باعتقال بعض المواطنين والاعتداء على آخرين.

 

الأسبوع القادم لتنفيذ التزاماتها تجاه غزة

 

قالت وسائل إعلام إسرائيلية”، إن ” فصائل المقاومة في قطاع غزة أعطت “إسرائيل” مهلة حتي الأسبوع القادم لتنفيذ التزاماتها بإعادة إعمار القطاع ورفح الحصار عنه بشكل كامل.

وأوضحت صحيفة “يسرائيل هيوم”، أن حركتا الجهاد الإسلامي وحماس بعثتا برسالة لـ”إسرائيل” عبر الوسيط المصري؛ مفادها بأن الفصائل تمهل “إسرائيل” حتى الخميس المقبل لتنفيذ التزاماتها تجاه قطاع غزة.

وأشارت الصحيفة، إلى أن الحركتان قد هددتا في حال عدم تنفيذ الاحتلال لهذه الالتزامات فإن “كل الخيارات ستبقى مفتوحة أمامها”.

وكان رئيس الدائرة السياسية في حركة الجهاد الاسلامي الدكتور محمد الهندي، قد أكد  بأن فصائل المقاومة لن تترك ملف الحصار على قطاع غزة رهنا بيد سلطات الاحتلال وأن تخفيف الحصار عن قطاع غزة هو حق ثابت لأهالي غزة ولا يجب ربطه بأي ملف آخر.

يذكر أن اتفاق التهدئة التي ابرمته المقاومة الفلسطينية مع الاحتلال “الإسرائيلي ” برعاية مصرية بعد معركة سيف القدس” أيار/ مايو 2021، أصبح مهدداً بالانهيار بسبب تعنت الاحتلال في تنفيذ مطالب المقاومة بالبدء بعملية إعمار قطاع غزة وربطه هذه الملفات بملف الأسرى الجنود لدى المقاومة.

Facebook Comments

You may also like

مسؤول بمنظمة الصحة: أوميكرون ربما تسبب في ارتفاع الإصابات بكوفيد في شرق المتوسط

  قال مسؤول بمنظمة الصحة العالمية يوم الخميس