فرنسا ترى تقدما في المحادثات النووية مع إيران لكن الوقت ينفد

فرنسا ترى تقدما في المحادثات النووية مع إيران لكن الوقت ينفد

- ‎فيالأخبار
43
0

 

news1_iran_nuc

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان يوم الجمعة إنه حدث تقدم في المحادثات النووية الإيرانية لكن الوقت ينفد.

واستؤنفت يوم الاثنين المحادثات غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة بشأن إنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وعبر دبلوماسيون غربيون عن أملهم في تحقيق انفراجة بحلول نهاية يناير كانون الثاني أو أوائل فبراير شباط لكن الخلافات الحادة لا تزال قائمة بشأن أصعب القضايا العالقة. وترفض إيران أي مهلة تفرضها القوى الغربية.

وقال لو دريان لتلفزيون (بي.إف.إم) وإذاعة (آر.إم.سي) “ما زلت مقتنعا بأنه يمكننا التوصل إلى اتفاق. لكن الوقت ينفد. تم إحراز قليل من التقدم في الأيام الماضية”. وأضاف “كنا نسير في اتجاه إيجابي في الأيام القليلة الماضية لكن الوقت عامل جوهري لأننا إذا لم نتوصل لاتفاق بسرعة فلن يكون هناك شيء نتفاوض عليه”.

واستؤنفت الجولة الثامنة من المحادثات، وهي الأولى في عهد الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي، يوم الاثنين عقب إضافة بعض المطالب الإيرانية الجديدة.

وتقول القوى الغربية إن التقدم بطيء جدا وإنه لم يتبق أمام المفاوضين سوى “أسابيع وليس شهورا” قبل أن يصبح اتفاق 2015 بلا معنى.

وترفض إيران الاجتماع مباشرة مع مسؤولين أمريكيين مما يعني أن الأطراف الأخرى وهي بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا يجب أن تتنقل بين الجانبين.

وفي مقابلة مع قناة الجزيرة يوم الخميس، أشار وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إلى أن الوضع إيجابي لكنه أكد موقف طهران المتمثل في ضرورة رفع جميع العقوبات وأن تقدم واشنطن ضمانات بأنها لن تنسحب مرة أخرى من الاتفاق.

 

 

فرنسا: انفجار رالي دكار “ربما” كان هجوما إرهابيا

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان إن الانفجار الذي وقع تحت سيارة فرنسية شاركت في رالي دكار للسيارات بالسعودية الأسبوع الماضي ربما كان هجوما إرهابيا.

وقال لو دريان لتلفزيون (بي.إف.إم) وإذاعة (آر.إم.سي) يوم الجمعة “طلبنا من المنظمين ومن المسؤولين السعوديين أن يتحلوا بالشفافية البالغة فيما حدث لأن هناك فرضية أنه كان هجوما إرهابيا”.

وأضاف “ربما كان هناك هجوم إرهابي استهدف رالي دكار”.

ومن المرجح أن تثير هذه التعليقات انزعاجا بالسعودية. وكان الأمن العام السعودي قد قال في الأول من الشهر الحالي إن إجراءات جمع الأدلة الأولية لم تجد شبهة جنائية.

ولم ترد السلطات السعودية وقتها على طلبات من رويترز بالتعليق على الواقعة أو على التحقيق الفرنسي، ولم ترُد بعد على طلب قدمته رويترز يوم الجمعة للحصول على تعليق.

كان الادعاء الفرنسي قد قال يوم الثلاثاء إنه فتح تحقيقا يتعلق بالإرهاب في الواقعة.

وأصاب الانفجار أحد المتنافسين بجروح بالغة عندما وقع أسفل سيارة دعم تتبع فريق سباق السيارات الفرنسي سوديكارز بعد قليل من مغادرة الفريق فندقا في مدينة جدة للتوجه إلى بداية مرحلة السباق، وفقا لروايات الفريق الفرنسي ومنظمي الرالي.

وقال لو دريان إن المحققين الفرنسيين يعتزمون الذهاب للسعودية وإن فرنسا ترى أنه كان ينبغي إلغاء السباق.

وأضاف “في ظروف كهذه، ينبغي توخي الحذر البالغ”.

وتجيء تصريحات لو دريان بعد شهر من إلقاء القبض على مواطن سعودي في باريس بعد اشتباه، تبين فيما بعد أنه خاطئ، في أنه لعب دورا في مقتل الصحفي جمال خاشقجي، وهو ما تسبب في توتر العلاقات بعد أيام قليلة من سفر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للمملكة

Facebook Comments

You may also like

مسؤول بمنظمة الصحة: أوميكرون ربما تسبب في ارتفاع الإصابات بكوفيد في شرق المتوسط

  قال مسؤول بمنظمة الصحة العالمية يوم الخميس